Feeds:
Posts
Comments

Archive for the ‘تغطيات وفاعليات’ Category

الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الأميركية والصهيونية

Arabic – English

بيان صحفي هام يرصد اخر واهم تطورات مسيرة غزة العالمية حتى اللحظة صادر عن المصلحة الاعلامية المركزية للحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية

وزع البروفيسور لوسيان شتاينغر  رئيس اللجنة العليا لفعاليات مسيرة غزة العالمية وانشطتها القارية ذات الصلة بيانا صحفيا على الصحافة المحلية هنا في مدينة شتوتغارت الالمانية

اوضح فيه العديد من التفاصيل الهامة المتعلقة بالمسيرة والخطوات التالية في المرحلة الحالية بعدما انجزت كافة المراحل السابقة بنجاح كبير

اذ اكد ان رئيس الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية الاخ فادي ماضي سيبدأ بتسليم الدعوات الخاصة الى بعض رؤوساء الدول والحكومات والبرلمانات والمجالس والمنظمات الاقليمية والعالمية بداية الاسبوع المقبل للمشاركة بمسيرة غزة العالمية وهي الخطوة الابرز في هذا الاطار بعدما تحققت النسبة المعقولة شعبيا من المشاركين من مختلف دول العالم . اذ ان الغاية كانت احضار النخب والرأي العام الى موقع الحدث والى مدينة غزة لنقل الصورة الحية والمباشرة والحقيقية ليس فقط لمعاناة اهل غزة من الحصار المستمر بدون ادنى سبب قانوني دولي وانما لتعرية ممارسات الكيان الغاصب الغير انسانية بحق شعب كامل واعطاء البعد الاخر والحقيقي لمسألة الصراع الدامي في فلسطين المحتلة عن جوهره وعن المعادلة الاساسية وهي المقاومة بكل اشكالها في مواجهة الاحتلال والاستيطان وسياسة حرب الابادة تحت شعار نبذ العنف المسلح ومكافحته

وذكر البيان انه لا يمكن للحركة الشعبية الدولية ان تقف متفرجة بعد ثلاث سنوات من الحصار الدائم والغاشم وعلى ابواب الذكرى السنوية الاولى لمجزرة ومحرقة غزة دونما ان تنتقل من مرحلة الادانة والاستنكار الى قفزة نوعية في مسيرة التضامن الدولية ضد الحرب والاحتلال  وهي التي لم تنجح في وقف حملة العولمة المتوحشة في غزو العراق وافغانستان الا انها نجحت في اثبات فشل نظرية العولمة الاقتصادية والعسكرية والثقافية والاجتماعية وما الانهيارات المالية المتتالية في الاقتصاد العالمي الا نتيجة حتمية لتلك السياسة التي اتبعها المولودون الجدد والعجز المؤكد عن تحقيق اية اهداف استرتيجية لحل مشاكل الامن والاستقرار في العالم طالما ان مصلحة وامن الكيان الغاصب في فلسطين المحتلة هي من اولويات لا بل اس النظام الدولي الذي سقط تحت اصرار وعزيمة وارادة المقاومة الشرعية الشعبية والعالمية والشاملة

ولهذا الغرض ستنهض الارادة الشعبية العالمية من جديد وان كانت تحت عنوان كسر الحصار  الا انها استمرار لهذا الكفاح الطويل والنضال من اجل مناهضة العولمة والهيمنة الامبريالية والصهيونية العالمية

اذ ان التحضيرات اصبحت شبه نهائية لاحياء الذكرى الاولى للعدوان على غزة وتزامنا مع مسيرتها التاريخية في اكثر من تسعين دولة قد يكون ابرزها تلك المسيرات الرمزية الى سفارات دولة الكيان الغاصب

ولفت البيان الى الاتصالات التي يجريها رئيس الحركة العالمية مع اللجان الشعبية والحكومية داخل قطاع غزة التي اكدت انها انهت استعداداتها لاستقبال مسيرة غزة العالمية وسنكون هناك سلسلة بشرية ضخمة تتجاوز 50 الفا من المشاركين تمتد من معبر رفح على الحدود المصرية الفلسطينية الى معبر بيت حانون او ما يسمى باريتز وفي هذا السياق ذكر البيان نداء وجهه الاخ فادي ماضي رئيس الحركة العالمية الى اهلنا وشعبنا في فلسطين المحتلة مفاده ان المطلوب ان يعي الشعب الفلسطيني انه وحده من يستطيع تحقيق حلمه نحو الحرية والاستقلال وانهاء الاحتلال والاستيطان والحصار بوحدته الداخلية اولا وبتكاتف كافة شرائحه الاجتماعية والسياسية حول مشروع المقاومة بعدما فشلت كل محاولات الدبلوماسية والاتفاقيات الدولية في تحقيق او تنفيذ شروط الحد الادنى من معايير الحقوق الشرعية والاساسية بعد كل التنازلات والتقديمات المجانية من الارض والحقوق وتقرير المصير , لذا ان الفرصة التاريخية سانحة وهي قريبة جدا ليخرج الشعب الفلسطيني عن بكرة ابيه داخل الارض المحتلة وفي الشتات لدعم ومساندة مسيرة غزة العالمية  وتحقيقا لهذه الغاية فقد تم تعديل برنامج المسيرة ليبدأ في الساعة الاولى من يوم 1\1\2010حيث يتطلب خروج الشعب الفلسطيني في ذروة الاحتفال العالمي برأس السنة الجديدة الى كافة المعابر التي يمكن الوصول اليها والبقاء ما امكن فيها حسب الظروف المناخية واجراءات دولة الكيان الغاصب المتوقعة  انتظارا لبدء المسيرة الرسمية في نهار يوم الجمعة 1\1\2010 والمتوقعة بعد صلاة الجمعة مباشرة وحسب خطة وتنظيم السلطة والحكومة في قطاع غزة , على ان تقوم تحركات مماثلة في كافة المدن الفلسطينية الكبرى ووفق البرامج المحلية

وذكر البيان ايضا  ان تتفهم السلطات المعنية في جمهورية مصر العربية دوافع واهداف هذه المسيرة الانسانية التضامنية العالمية  وتسهل اجراءاتها ومستلزماتها كافة قاطعة الطريق على اي تاويلات اذ ان الغاية الاساسية هي كشف حقيقة الحصار الاسرائيلي وليس الدخول من معبر رفح الحدودي  سوى الامكانية الوحيدة المتاحة لهذه المسيرة

وانتهى البيان بتاكيد استمرار التسجيل والمشاركة بالمسيرة وحث النخب العربية والاسلامية على اهمية مشاركتها ومساندتها

تعلن الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية بدء فعاليات مسيرة غزة الابية نحو الحرية

**********

روابط ذات صلة


https://7anzala.wordpress.com/2009/11/21/to-gaza/

https://7anzala.wordpress.com/2009/12/02/to-gaza-2/


Read Full Post »

في بداية كلامي بالطبع لا أجد ما أصف به حزني على ما يحدث في قطاع غزة من مجازر صهيونية حيث أصبحنا نحسب حصيلة الشهداء والمصابين بالعشرات والمئات على خلاف ما كنا نقول شهيد أو شهيدين ونسال الله ان يتقبلهم من الشهداء ويدخلهم الجنة ، وحقيقةً ما اكتبه في هذه التدوينة ليس على سبيل التضامن مع غزة لأني مهما فعلت اعتقد انه لا يكفي لأن غزة تستحق أن نذهب إليها ونقاتل فيها حتى ننتصر أو نستشهد ويا لفخرنا أن كتب لنا الله الشهادة على أرض العزة وسط خير الرجال التي أدعوا الله ان يجمعني معهم في الدنيا وفي الآخرة ، وما أكتبه اليوم هو عبارة عن أحداث يوم كنت أظن أن الكثير مثلي يشعرون بأن غزة تذبح وخرجوا للانتفاض في الشوارع من أجل غزة وأهلنا فيها دون حسابات سياسية والتي كانت سبباً في تأخرنا ، لكن للأسف كالعادة أتى كل فصيل بحساباته السياسية وطبعاً إذا ذكرنا فلابد أن نذكر الأغلبية وهي جماعة الإخوان المسلمين التي جاءت بالآلاف من شبابها لكي يحتلوا الرصيف والزنزانة الكبرى المسماة بسلالم نقابة الصحفيين وبئس هذه الزنزانة التي استهلكت طاقتنا على مدار العامين الماضيين ، وحتى لا أطيل في المقدمات سأسرد ما حدث معي وما شاهدته من مهازل والتي تصدرت قائمة المهازل بحكم حجمها كعادتها دائماً هي جماعة الإخوان المسلمين ..

ففي تمام الساعة الثانية عشر ظهراً أمس ( السبت ) رن هاتفي لأجد الأستاذة ( ن ) تتصل بي وتطلب مني أن أفتح التليفزيون على قناة الجزيرة وكررت الطلب بإلحاح وعندما سألتها لماذا ؟ أجابتني بصوت ممتزج بالبكاء بمرارة أن غزة تذبح وبها اباده جماعية ، في حقيقة الأمر لم أقم لسببين الأول أن يكون كلامها صحيح وهذا ما لا أحتمل رؤيته ولا سماعه ، والسبب الآخر أني وقتها سأشعر بالعجز وما أقسى هذا الشعور ..، وبعد حوالي ساعتين في تمام الثانية بعد الظهر تماماً اتصل بي الدكتور ( م ) وطلب مني أن أنزل وأذهب إلى طنطا لنتقابل لكي نحضر المظاهرة التي ستنظم في تمام الخامسة في القاهرة ، وسألته عن السبب أجابني بما كنت أخافه ( .. غزة بها مجزرة الآن ، وبها ابادة جماعية ووصل عدد الشهداء إلى 155 شهيد ومئات المصابين .. ) ، سمعت هذا ولم استطع التفكير في الخطوة التالية ، فوجدت نفسي أقوم متجه إلى الحمام لأغتسل وأرتدي ملابسي والتي فضلت أن تكون كلها سوداء حتى تكون بلون الأسى والمر الذي أشعر بهمها ، ونزلت و كل ما يشغل بالي هو أن أكون في طنطا في الموعد المحدد لنتجه سوياً إلى القاهرة ، ولم أفكر في لحظة أن أشاهد تقرير إخباري عن الحدث حتى لا أصاب بشعور العجز وقلت كفى بالمرارة التي أشعر بها ، ووصلت في الموعد المحدد وقابلت الدكتور مصطفى والزميلين المخلصين الدكتور ( أ ) والدكتور ( أ ) أيضا ، لأجدهما في حالة تشبه حالات الصدمة العصبية على وجوههم علامات دهشة مخلوطة بعلامات استفهام يتخللها العجز حتى عن الإجابة عن ما يدور في عقولهم ، لكن انتقلت إلي صدمتهم بمجرد سؤالي عن مكان التظاهرة والتي كنت قادم إليهم وكلي أمل بأن يقولوا لي بأنها في ميدان التحرير وتذكرت أول مرة أنزل فيها مظاهرة بميدان التحرير في 31/7/2006 وكانت لسبب مماثل وهو مذبحة قانا خلال حرب لبنان 2006 ، إلا أنهم صدموني وقالوا لي انها على سلالم نقابة الصحفيين ، أو كما يسميها الدكتور ( م ) الزنزانة الكبرى ، وفجأة يذهب كل حماسي ويتبخر لكني فضلت ألا يشعر أحد بهذا ، تحركنا من طنطا متأخرين قليلاً عما كنا نتوقع وذلك كان بسبب طباعة الورق الذى كنا سنرفعه كشعارات ولافتات ، وكعادته الدكتور ( م ) أبدع في الشعارات كما عودنا أن يكون له إضافات ذات طابع خاص ، فمن ضمن هذه اللافتات ، لافتات مكتوب عليها رسائل موجهة إلى شيوخ القبائل أقصد شيوخ الفضائيات والذي كل منهم يتبعه قطيع من البشر يرددوا ما يقول ويسلموا تسلميا دون أن يسألوا أنفسهم ما إن كان هذا الشيخ يقول الحق ولا يخاف فيه لومة لائم أو قسوة حاكم ، أو ما إذا كان يقول ما يسترضي به الحاكم الذي لا نشك لحظة في صهيونيته وعمالته للصهاينة بل انه يقوم بما يقربه منهم دون أن يطلبوا ، فمبارك وحاشيته عودونا دائماً على الريادة في التصهين والعمالة ، وكان من ضمن هذه الشعارات شعارات موجهة لكل من ( عمرو خالد ، معز مسعود ، الشيخ محمد حسان ، الشيخ محمد حسين يعقوب ) وكان يقول لهم إننا لن نسمعهم ثانية إن لم يقولوا الحق ، لكن ما لفت نظري شعار كان في قمة الروعة وكان موجه لعار الأزهر المسمى بمحمد سيد طنطاوي وكان محتوى الشعار سؤال يقول ( إلى شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي هل علمت الآن أن هناك حصاراً على غزة ؟! ) ، ووصلنا رغم الزحام وتفانين إدارة المرور في تعطيل المرور بسبب أو بدون سبب فالمهم أنها يجب أن تعطل حتى يجدوا شيء يفعلوه ـ وصلنا إلى شارع عبد الخالق ثروت بعد بدء المظاهرة أو الوقفة حتى أكون دقيق اللفظ بعد أن بدأت بحوالى نصف ساعة أو أكثر قليلاً ، وجدنا شارع عبد الخالق ثروت من بدايته من ناحية رمسيس وحتى منتصفة محتل من الأمن ، ووجدنا آلاف المتظاهرين متخذين من رصيف نقابة المحامين ، وسلالم نقابة الصحفيين مستقراً لهم ويهتفون هتافات ترج الشارع حتى أنها أعادت لي ما فقدته من حماس لدرجة أنني قررت أن أسير في منتصف الطريق رغم أنف الأمن والسيارات التي كانت تمر ، وبالفعل دخلنا إلى الحصار المفروض على آلاف المتظاهرين المنادين بفك الحصار عن غزة !!!! ، ومن هنا نبدأ في سرد ما تسبب لي في صدمة أكثر من الصدمة الأولى بل أكثر من صدمة ما حدث في غزة نفسها ، أول ما دخلنا أخذت الحماسة أخي الدكتور ( أ ) الناشط بطبيعته ليهتف بسقوط راعي الصهيونية في البلاد المصرية مبارك القصية ، فوجدت من يقول له ( أسكت يا أخي مينفعش كدة هناك آخر يهتف ) وكان الهتاف حينها هتاف قديم جداً كنا ندرسه في كتب التاريخ وهو خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود ، ظننت أن من قال لنا كذلك كان يقصد عدم التشويش على الآخر الذي يهتف الهتاف التاريخي فقولت في نفسي جيد جداً هذا الالتزام ،ولكني بعد ذلك اكتشفت أني مخطئ كبير وسأقول لماذا حينما يأتي وقت ذلك ، بعد دقائق معدودة حاول الدكتور ( أ ) أيضا تحريك المتظاهرين نحو الشارع وقال بالنص ( مينفعش يبقى عددنا ده كله ونتحاصر في المكان ده ، احنا لازم نخرج الشارع ) وهنا أبتدت تفيقني الصدمات رد عليه أحد الإخوة والذي اكتشفت انه من جماعة الـ80 عام – جماعة الإخوان- يقول له ( لا يا أخي مينفعش إحنا مش عايزين صدام ، ومش عايزين احتكاك ولا عايزين حد يتأذى أهدى بالله عليك ) , حينها ظننت أيضاً أن هذا من النظام ، وان هناك بالفعل نية للتحرك خارج الحصار لكن لم يحن الوقت ، واكتفينا بتوسيع الحصار بمقدار متر واحد فقط حتى أننا رفعنا الحواجز الحديدة التي كانت أمام قطيع الأمن المركزي ، ظللت أشاهد ما يحدث وأحوال المشاركة فوجدت التظاهرة عبارة عن عدة بؤر الأولى والمركزية وكانت الأكبر عدداً لهم ما يشبه المايسترو في فرقة الأوبرا وكان نائب في البرلمان عن جماعة الإخوان المسلمين ولا داعي لذكر اسمه تكفي الصور لتعرفوه ، المهم كانت هذه البؤرة تتميز هتافاتها بأنها من التراث ذات الطابع التاريخي ، أما بؤرة الميمنة وأنت ظهرك لقطيع الأمن المركزي كانت تتميز بالروح القومية العربية وهتافاتها كانت تاريخية لكنها كانت من التاريخ القريب تاريخ جمال عبد الناصر لدرجة انه أثناء هتاف أحدهم بإسم جمال خفت أن اردد الهتاف خلفه لظني أنه يقصد استغفر الله استغفر الله جمال مبارك فخفت أن ارتكب ذنب وكبيرة من الكبائر تدخلني النار دون حساب ولا يشفع لي الله زله لساني هذه ، أما بؤرة الميسرة فكان لها نصيب من اسمها فكانت تتميز بالطابع اليساري والذي أيضا كانت رائحة التراص والتاريخ تفوح من هتافاته ماعدا بعض الهتافات المعاصرة مثل يسقط يسقط حسني مبارك والذي كان من الواضح أنه يصنع أزمة كبيرة ويضع البعض في موقف حرج مثل الذي سقط بنطاله وسط الزحام !! ، وكان بين هذه البؤر مجموعة من المظاليم الذي لا ينتمون لهذا ولا لذاك بل جاءوا على أمل أن يجدوا أكذوبة الائتلاف الذي يجمع المعارضة على هدف واحد ، و كانوا مشتتين لدرجة أن منهم من يهتف مع الميمنة ، ومنهم من يهتف مع الميسرة ، ومنهم من يهتف مع مركز الوقفة ألا أنهم تفرق دمهم بين القبائل ولا يجدوا من يسيروا وراؤه ، الصدمة الأخرى التي أصابتني وهي لها علاقة بأول مشهد من دخولنا إلى الحصار والتي لمحت لها في هتاف بؤرة الميسرة وهو هتاف ( يسقط يسقط حسني مبارك ) ، أوووه كم هذا الاسم ثقيلاً ، فكان عندما يهتف أحد بهذا الهتاف يسارع المايسترو بالإشارة إلى فرقته الاوبرالية التاريخية بعدم الترديد وعدم الاستجابة لهذا الهتاف ، وفي نفس اللحظة بحركة ديناميكية يقوم بإشارة أخرى لأحد مطربي كورال هذه الفرقة ( وهي فرقة الإخوان كما نعلم ) ليهتف الهتاف التاريخي خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود وإذ نجد في هذه اللحظة كل أفراد الفرقة الاوبرالية يردد خلفه هذا الهتاف ، ويتفرق دمه من يهتف بسقوط مبارك بين القبائل ، ويقول أحد مسئولى الفرقة لمن كان يهتف بسقوط مبارك ( يا أخي بلاش كدة ، بلاش تهتف الهتاف ده غلط !!!! ) ، يا الله ما هذا الذي أراه ؟؟ هل يوجد أحد يشك للحظة في عدم تورط مبارك في حصار أهلنا في غزة ؟ وهل يوجد أحد يظن أن مبارك غير مسؤول مسؤلية مباشرة عما يحدث في غزة الآن ؟

بالطبع ما حدث كان صدمة – لكني كنت أتوقعها – وكانت صدمة أشد ضراوة من صدمة ما حدث في غزة لأنها تدافع عن الجاني وان كانوا لا يقصدوا الدفاع إلا انه استرضاء ، أو التزام بخطوط نتيجة لاتفاق ما بينهم وبين الجاني ، أو سر أو أنه يكسر عينهم بشيء ما ، لا أجد إجابة على هذا السؤال غير أن هذا الفعل هو ردة للخلف ، بل هو يوازي عمالة لا تقل عن الخيانة ف شيء ! ، هل وصلنا لدرجة أننا نعرف الجاني والقاتل ولا نطالب بسقوطه ، هل نسى الإخوان ما يحدث لهم من اعتقالات ؟ ، هل نسى الإخوان يد ليفني كانت تصافح يد من بالأمس ؟ ، هل نسى الإخوان وزير خارجيته وهو يأخذ بيد ليفني حتى لا تقع أو لا أعلم ما غرضه من ما فعله ؟ ، هل نسى الإخوان أن ليفني التي كانت تصافح مبارك ووزير خارجيته هي التي تقتل الآن أهلنا في غزة ؟ ، هل نسى الإخوان موقف عار الأزهر المسمى بطنطاوي عندما كذب وأدعى أنه لا يعلم أن هناك حصاراً على غزة ؟ ، لا تعليق ولا رأي لي سوا ما عزمت القيام به وهو عدم مشاركة هذه الجماعة في شيء حتى لا أشاركهم في تواطؤهم أو عمالتهم دون قصد .

وليس هذا فحسب بل خانني عقلي عندما فكرت للحظة أن منع الأخ الذي منع الدكتور ( أ ) من الخروج بحجة أنه لا يريد أن يتأذى أحداً كان بهدف المحصلة وأنه كان ينوي الخروج لكن في الوقت المناسب ، بل أتضح لي بعد ذلك انه نتيجة لجبن أناس يرفعون شعار الله أكبر ولله الحمد وهم أبعد ما يكونوا عن هذا الشعار الذي لا يعرفوا معناه ، وبعد العشاء مباشرة أدعوا أنهم سيصلوا صلاة الغائب على الشهداء وسألوا عن القبلة ثم نفاجأ بأحد قادتهم يقول دعاء ويأمر فرقته بالانسحاب بحجة أنهم غداً سينظموا وقفة أمام مجلس الشعب، وفي لمح البصر يذوبوا مثلما يذوب الثلج في مياه النهر ولا نجدهم بيننا ، دون مراعاة أنهم كانوا ينظموا الوقفة مع قوى أخرى ، بل سمعت أحدهم وهو يقول لزميله ( زقهم ياعم زق خلينا نمشي ) ورد عليه زميله الآخر ( أزق في مين يا أخي دول تبعنا ) !!!! ، وذهبوا دون أن يفعلوا ما أعلنوا من صلاة حتى يقعوا في الكذب ، وما أتعجب إليه كلمة احد شبابهم لي عندما حملت زميلي ليهتف كما يجب أن يكون الهتاف بسقوط المجرم مبارك ، فقال هذا الشاب المتأخون ( يا جماعة بلاش فرقة وخلونا صف واحد و ايد واحدة ) وأنا الآن أرد عليه وأقول له أنظر لما قمتم به وتبرأ من قادتك إن كنت تؤمن بما قولت ، كل هذا يحدث بدعوى التنظيم بئس هذا التنظيم .

بعد انصراف الإخوان بعد ما أخذوا كفايتهم من تصوير ، وتصريحات لوسائل الإعلام المختلفة ونقل العالم أن الإخوان ينتفضوا من أجل غزة وكأن هدفهم التصوير والتصريح على خلاف ما أدعوا أن غزة هي التي أتت بهم ليثبت أنهم مستغلين حتى لقضية لا تقبل الاستغلال أو المتاجرة ، المهم أنصرف هؤلاء وظل الفريق القومي والفريق اليساري ينافسون بعضهم على الهتاف ولكن رغم هذا كان هناك تناغم وتعاون ، بل ما أدهشني هو حضور العظيمة التي أحترمها جداً الأستاذة جميلة إسماعيل زوجة الدكتور أيمن نور ولم تنصرف إلا في النهاية تماماً بعد انتهاء الوقفة كلها في التاسعة مساءاً فك الله اسر زوجها واسر كل مأسور مسلوب حريته .. هذا ما حدث


والله الموفق

شوفوا بنفسكم يا اخوان ويا شباب الإخوان ويا كل مصر

مبارك ايده في ايد ليفني اهه يا اخوان الكلام ده قبل مجزرة غزة بيوم

طنطاوي اللي كان بيقول انه ميعرفش ان غزة محاصرة بيسلم على اللي محاصرها


ابو الغيط اللي كان عايز يكسر رجل اي فلسطيني ماسك ايدها خايف على رجلين ليفني لا تنكسر يا اخوان

ليفني وابو الغيط في المؤتمر الصحفي وهي بتقول انها هاتقتل اهلنا في غزة بكرة يا اخوان

ده جرنال الحكومة ومكتوب زي ما انتو شايفين

شايفين اسرائيل استجابت لمصر ازاي ؟!

ترجموا يا شباب الإخوان عشان تعرفوا ان مصر كانت عارفة

ها ؟

ايه قولكم ؟

لسة برضه مش عايزين تقولو يسقط يسقط حسني مبارك ؟

لسة مش متأكدين ان مبارك ونظامه  صهانة وعملاء للصهاينة ؟

اجيبلكوا اثبات ايه تاني اكتر من كدة ؟

يا شباب الإخوان اتقوا الله ، ومتمشوش ورا قيادات خايبة

حرام عليكم الدين مقالش كدة


Read Full Post »

بداية القوافل والقافلة الأولى :

في شهر نوفمبر 2007 خرجت أولى القوافل المصرية لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة تحت رعاية اللجنة المصرية لفك الحصار عن غزة المكونة من عدة قوى وطنية ، وخرجنا في هذة القافلة بهدف كسر الحصار المفروض على قطاع غزة عن طريق تقديم مساعدات عن طريق معبر رفح ، وكان في وقتها هناك عالقين فلسطينيين على الجانب الصري من رفح فكان لهم نصيب من هذة المساعدات ، وكنا جميعاً ( جميع المشاركين ) نعتقد اننا يمكننا الوصول الى المعبر وكسر الحصار ، وكسر الحصار هنا ليس معناه كسر السور او اختراق المعبر بل معناه اننا سناحول تقديم المساعدات الرمزية عن طريق معبر رفح بشكل رسمي ، لكن ما حدث حينها خلاف ما توقع الجميع ، فنحن لم نتمكن من الوصول الى المعبر ، ولم يكن هذا اقصى حد بل منعنا من الوصول للعريش اساساً وقامت قوات الأمن بمنع القافلة قبل العرش بمسافة 25 كيلو متر ، واُجبرنا على الرجوع بينما تسللت مجموعة تحمل كمية من المساعدات وقامت بإيصالها للعالقين في نفس الليلة مما خفف صدمتنا حينها ، في ذلك الوقت اعتقدت ان القافلة فشلت بينما ما حدث كان نجاح اكبر من الهدف الذي كان هو شعار للقافلة وهو كسر الحصار عن غزة ، ما حدث اثبت اننا في مصر نعيش في عهد احتلال لأننا منعنا ان نتحرك داخل وطننا !!!

القافلة الثانية الاكبر والأثقل وزناً :

مرت الأيام دون اي تحرك في مستوى القافلة تجاه القضية الفلسطينية بل كانت كل التحركات بعدها تتمثل في عدة وقفات احتجاجية متفرقة ، حتى جاءت مبادرة للنائب الدكتور حمدي حسن – من نواب الإخوان – واقترح النائب بأن يكون يوم العاشر من رمضان الموافق لشهر سبتمبر 2008 يوم لكسر الحصار عن غزة ، وحدث اتفاق بالإجماع من معظم القوى الوطنية على المشاركة في هذة الفاعلية ، كذلك استجابت عدة نقابات وتحركت كتل لم تكن في الحسبان مثل الهيئة القضائية بقيادة المستشار محمود الخضيري مما اعطى هذة الفاعلية ثقل أكثر من القافلة التي كانت في نوفمبر 2007 من حيث الوزن السياسي وعدد المشاركين ، وبالفعل تم الإتفاق على ان يكون شعار القافلة هو كسر الحصار عن غزة ايضاً ، وتم الإتفاق ايضاً على ان تتحرك القوافل في هذا اليوم على مرحلتين و في عدة مجموعات على حسب بعد المحافظة عن مدينة رفح ، فالمجموعة الصباحية ( مجموعة اللجنة المصرية لفك الحصار عن غزة ) كان من المفترض ان تتحرك كالآتي : مجموعة من الدقهلية ، ومجموعة من دمياط ، والمجموعة الرئيسية من القاهرة وكانت مجموعة القاهرة تضم الأفراد الوافدين من القاهرة والمحافظات الأخرى وكان قوامها أربع أوتوبيسات

أما المرحلة الثانية فكانت مجموعة الإخوان ، والقضاة ، والنقابات وكان من المفترض ان تتحرك بعد ظهر نفس اليوم ، وكانت كل قافلة تحمل شيئ رمزي من المساعدات .

كان الهدف المقرر لتلك القافلة ذات المرحلتين هو كسر الحسار عن غزة بنفس الطريقة التي أوضحتها سابقاً ان وصلنا الى المعبر ، او إظهار النظام المصري ( المتصهين ) على حقيقته بأنه مشارك رئيسي في حصار قطاع غزة عن طريق غلقه لمعبر رفح ومنع المساعدات التي تدخل عن طريقه ، بل مقاومة حتى الأنفاق التي هي بمثابة انابيب رفيعة للتنفس بين القطاع وبين مصر ، وتم الإتفاق والتأكيد ايضاً اننا ان منعنا في الطريق فسنعتصم في المكان الذي منعنا فيه أطول فترة ممكنة حتى يشهد العالم كله على الجريمة التي يرتكبها نظام مبارك في حق أمته وشعبه .

وبالفعل تم منع المرحلة الأولى في الصور الآتية : مجموعة المنصورة تم منعها من المنصورة وحاصرت قوات الامن الأوتوبيس المخصص للقافلة وهددت المشاركين بالإعتقال ، مجموعة دمياط وعلمت انها تم منعها لكن دون ان اعرف تفاصيل ، أما مجموعة القاهرة والتي كانت ذو كثافة اكبر فكان لها نصيب الأسد من الطريق وتم منعها عند بوابة الإسماعيلية بطريقة التعطيل المتعمد للطريق ، ومحاصرتنا بقوات الامن المركزي – وحدث احتكاك بسيط بين الأمن وبعض الشباب في البداية – مما دفعنا للنزول من الأوتوبيسات والتظاهر عند هذة النقطة وقطع الطريق والسيطرة عليه تماماً ، وبعد فترة قاربت الثلاث ساعات من السيطرة على هذة النقطة ظهرت بوادر الخلاف فحدث عكس ما تم الإتفاق عليه تماماً قبل القافلة وأذكركم بما كان متفق عليه : الإعتصام عند النقطة التي منعنا عندها أطول فترة ممكنة دون صدام مع الامن ..

لكن ما حدث وقتها هو ظهور مجموعة وجدتهم يصوتون على عدة اختيارات حاولت ان افهم ما هي وما هذة المجموعة وما صفتهم لم استطع لكني بعدها عرفت ان هذة المجموعة اقترحت ان تكمل مسيرة القافلة سيراً على الأقدام ، وهو الأمر الذي ان وصفته لا أصفه إلا بالأمر المنافي للمنطق والعقل خاصة اننا في رمضان وفي فصل الصيف والمسافة ليست بالطويلة فقط بل المسافة طويلة جداً جداً جداً لا اعرفها تحديداً لكنها من عند نقطة بوابة الإسماعيلية الى معبر رفح ، كان الإقتراح عبارة عن سيرهم على الأقدام الى هناك ، وسير احد الاوتوبيسات معهم فعندما تشعر مجموعة بالتعب تركب الى الاوتوبيس وتنزل المجموعة الأخرى حتى تشعر بالتعب وهكذا ، وكفا الله المناضلين شر التفكير ..

ونظراً لأن مثل هذا الإقتراح اللاعقلاني لا يستطيع القيام به بشر عاديين بل سوبر مان نفسه لا يستطيع فعل هذا فكان الإستجابة لهذا الإقتراح محدودة ورغم ذلك قالوا انها الأغلبية وكأن فيهم أحد مناضلين الحزب الوطني المعروف بأغلبيته الوهمية ، فذهبت هذة المجموعة سيراً على الأقدام ، وجلست الأغلبية الحقيقية في مكانها لأنها تؤمن بأن الله خلق للبشر قدرات محدودة خلاف قدرات من قرروا ذلك القرار الذي يصعب على أمثالنا تنفيذه ، وأخذنا بالقول ’’ رحم الله امرء عرف قدر نفسه ’’ ، وبعد قليل أخذ بعضنا حماس الشباب وقرر ان يلحق بمسيرة اصحاب القدرات الخارقة لكن سرعان ما وجدناهم عائدين منكسين رؤوسهم يقولوا لنا ان من سبقوهم متفرقون على الطريق منهم من يجلس على قارعة الطريق بعد كيلو متر ، ومنهم من يبعد عنه قليلاً ، ومنهم من استوقف سيارة تسير في نفس الطريق وركبها .

وكانت نتيجة هذا التفرق هو التشتت وعدم وجود رؤية واضحة حتى ظهر الإقتراح النهائي والمخالف ايضا ً لما اتفقنا عليه وهو أن من يريد ان يكمل المسيرة فليكمل بشكل فردي او مجموعات لا تتعدى الأربع افراد في المواصلات العادية ، او ان يعود الى القاهرة ، قررت مجموعة تنفيذ الإقتراح الأول والذهاب في المواصلات العادية ، وقررت الأخرى ان تعود الى القاهرة وكنت انا من هذة المجموعة ووجدت ان هذا الأفضل لأننا لم نطبق اي من المتفق عليه نهائياً في هذة القافلة ، وبالفعل تحرك اول اوتوبيس بمجموعة من الشباب والفتيات الى القاهرة ، ثم بعدها تحركت انا ومجموعة قليلة في سيارة خاصة الى رحلة العودة وكانت من أطول الرحلات عناء في حياتي ( من النقطة التي كنا فيها الى الإسماعيلية وعبرنا من تحت كوبري السلام حتى فوجئت ان هناك سفن بضائع تتحرك بمحازتنا ومن سؤالي وجدت اننا نسير بمحاذاة قناة السويس ثم منها الى بور سعيد ومنها الى المنصورة ومنها الى طنطا مروراً بالمحلة الى ان دخلت المنزل في تمام الثانية ونصف صباح اليوم التالي ) ، وخلال هذة الرحلة علمت ان هناك مجموعة استقرت في النقطة التي منعنا فيها وانتظرت القافلة الأخرى ( وهذا ايضاً كان عبارة عن قرار مفاجئ منهم بعد انصرافنا ) ، وهناك مجموعة وصلت الى العريش وتم احتجاز مجموعة منها داخل احد الشاليهات مما اضطر المجموعة الأخرى للظهور ، وهناك مجموعة مكونة من 13 فرد كما قيل تسللت ووصلت الى المعبر ( وهذة المجموعة عندما وصلت لم ترفع شعار القافلة بل رفعت شعار حركة وهمية لا وجود لها اسمها ’’ غاضبون ’’ وكأن الهدف كان الوصول للمعبر وكتابة أسامينا عليه !! ) ، نتيجة كل هذة القرارات الفردية فشلت المرحلة الأولى تنظيمياً ، لكن ما أنقذها هي وصول المرحلة الثانية من القافلة ومنعها في نفس النقطة ، لكن هذة المجموعة الأخيرة ألتزمت بالخطة وتمركزت في نقطة المنع اطول فترة ممكنة مما انجح القافلة سياسية ، وكانت النتيجة النهائية لهذا اليوم هو فشل القافلة تنظيمياً ونجاحها سياسياً وهذا ما خفف عننا عناء هذا اليوم

ملحوظات بخصوص القافلة :

  1. كان هدف القافلة هو اما كسر الحصار عن طريق ايصال مساعدات عن طريق معبر رفح ، ولم يكن هدفها دخول غزة عبر طرق غير رسمية ، ولم يكن هدفها ايضاً كسر السور او اقتحام المعبر ، وايضاً لم يكن هدفنا هو الوصول لسور المعبر فقط بأي طريقة ، وإلا فكنا من البداية نتخذ طرق غير معروفة وغير معلنة ونذهب في المواصلات العامة .
  2. كان هدف القافلة في حين فشلنا في الوصول للمعبر هو احراج النظام واثبات ان النظام مشارك رئيسي في الحصار ، وان النظام هو من يمنعنا عن التضامن على الأقل مع اخواننا في غزة ، حتى لا يظنوا اننا متقاعسين عن مساعدتهم .
  3. كان لابد ان يكون للقافلة قيادة تنظيمية متفق عليها من الجميع عبر اجتماع موسع لممثل كل تيار والإتفاق على شكل القيادة .
  4. كان على المسؤلين التنظيميين بلجنة فك الحصار إعلام المشاركين بما تم الإتفاق عليه بعد ركوبهم الاوتوبيسات عن طريق وضع مسؤول تنظيمي داخل كل اوتوبيس يشرح الهدف من القافلة ، والخطة المتفق عليها في كلتا الحالتين الوصول او المنع
  5. كان على المسؤلين عن القافلة توضيح معنى كسر الحصار عن غزة قبل القيام بالقافلة عن طريق المنشورات او المقالات بنفس طريقة الدعوة للقافلة .

قافلة 6 أكتوبر ولماذا أرفضها :

نطوي هذة الصفحة ونبدأ صفحة جديدة واتمنى ان نتعلم من أخطائنا السابقة حتى لا نخطئ فيما نريد ان نقوم به بعد ذلك ، وهذا ما يجرني الى موضوع قافلة 6 اكتوبر لكسر الحصار عن غزة

حقيقةً فإن جو القوافل جميل جداً فما أجمل ان نجتمع في رحلة أشبه برحلات السفاري نحمل هدف نبيل اسمه كسر الحصار عن غزة ، وما اجمل ان نغني جميعاً في الأوتوبيس حتى لا نشعر بطول الطريق ، وما اجمل ايضاً ان ننزل نقطع الطريق احتجاجاً على منعنا ، أو نقوم بإزالة الحواجز بالقوة كما فعلنا في قافلة نوفمبر 2007 .

لكن هل فكرنا لماذا نقوم بهذة القافلة ، وجدوى مثل هذة القوافل ؟

سيرد عليّ أحدكم ويقول الهدف هو كسر الحصار عن غزة ويستشهد ما قولته في الاعلى عن الكيفية ، وان سألته عن الجدوى فسيجيبني بنفس اجابتي التي قولتها في الأعلى ايضاً والتي تتضمن نفس الإجابة تقريباً ، لكنني ما احب ان الفت النظر اليه هو التكرار و لماذا التكرار بينما تظهر كل النتائج واحدة ؟!

فكل مرة نذهب نمنع ، وكل مرة نذهب يؤكد لنا ان نظام مبارك نظام صهيوني لا يستجيب الا للأوامر الصهيونية أي كانت ، وكل مرة نثبت اننا وطن محتل لا نستطيع التحرك فيه بحرية كما كفل لنا الدستور وكافة مواثيق حقوق الإنسان ، وكافة الاديان السماوية والغير سماوية ، السؤال هنا ماذا نريد أكثر من ذلك ؟

هل نريد التذكير بالقضية ؟ إذا فالتذكير على فترات وليس في فترات متقاربة ، وفي اعتقادي ان من بعض المشاركين في القافلة الأخيرة مازال يعاني الى الآن من أثار الرحلة الشاقة خاصة المجموعة الخارقة أصحاب قرار السير على الأقدام ، إذاً ما هو السبب للتكرار بينما نعرف النتيجة مسبقاً وهي مبارك ونظامه ؟

وانا لا أجد مبرر واحد لقافلة أكتوبر سوى استنزاف مادي وجسدي للداعين والمشاركين فيها ! ، فالآن وبعد قافلتين ، وخلال عدة فاعليات كثيرة ثبت لنا ان مبارك ونظامه هو المجرم الحقيقي في هذا الحصار ، وهو المجرم الحقيقي الذي يمنعنا من التحرك بحرية في وطننا ، وهو المجرم الحقيقي الذي يمنعنا من التضامن على الأقل مع إخوتنا في غزة ، وهو المجرم الحقيقي في قتلنا هنا في مصر ، وهو المجرم الحقيقي في حماية وتهريب من يقتلنا كما حدث في كارثة العبارة ، وسرطنتنا ، واحراقنا ، وهو المجرم الحقيقي الذي قرر ان يحرمنا من دفن أجساد ذوينا ممن ماتوا في كارثة الدويقة مؤخراً ، وهو المجرم الحقيقي في كل الجرائم التي تلحق بنا ؛ أي ان الحل واحد لا ثاني له هو إسقاط مبارك ونظامه أولاً حتى نتمكن من التحرك بحرية داخل وطننا لكسر الحصار عن إخواننا في غزة وفتح معبر رفح المصري الفلسطيني ،وهو وما يجب علينا هو السير نحو هذا الهدف ، فلماذا نحيد عن الهدف والسبب الرئيسي ونتخذ اسباب اخرى استنزافية ؟

بعد القافلة الأخيرة قافلة العاشر من رمضان تأكد لي ان كسر حصار غزة لن ولم يأتي عبر القوافل او عبر الوقفات الإحتجاجية على الحصار الظالم بل تأكد لي أن كسر حصار غزة يأتي من داخل مصر يأتي من كسر حصار دويقة ، ويأتي من المحلة ، ويأتي من البرلس وسراندو ، ويأتي من كسر حصاري انا كمواطن مصري وإنتزاع حريتي ممن يسلبها، كل هذا لن يأتي الا بوسيلة واحدة وهي اسقاط مبارك الذي يحول ويقف عائق بيننا وبين مفهوم الحرية التي بها نستطيع فعل اي شيئ نريده ، هذا سبب

وسبب آخر لرفضي لقافلة 6 أكتوبر هو نفس السبب الذي نادينا به لإضراب المدارس والجامعات في 20 سبتمبر وهو دخول العام الدراسي الجديد ، مع رمضان ، مع عيد الفطر ، مع العلم أن يوم 6 من أي شهر قبل ميعاد حصول أصحاب المعاشات على معاشاتهم ، أي اننا نشارك في خنق المواطن المصري مع الحكومة دون أن ندري ، صحيح ان هذا يوم واحد فقط لكن هذا يوم يسبقه عدة ضربات قاضية، مصاريف رمضان وموجة الغلاء التي أتت معه ، دخول العام الدراسي الجديد والذي كنا ننادي بالإضراب فيه بسبب مصاريف رمضان ، وعيد الفطر الذي له من الحكايات المالية ما يكتب في صفحات وصفحات فهناك لبس، وعديات ، وأطعمة من كل ما لذ وطاب ، وزيارات ، وكان الله في عون الفقراء ، وخلاف ذلك ان اصحاب المعاشات لا يحصلون على معاشاتهم قبل يوم 10 من كل شهر !

في رأيي فإن الأسباب التي سردتها سابقاً كفيلة بأن نؤجل القافلة على الأقل هذا الشهر ، أو من الأولى أن نلغيها أساساً ونوجهها الى الداخل لتحرير أنفسنا حتى نستطيع ان نحرر إخوتنا

ومن هنا أدعوا كل القائمين على هذة القافلة أن تأخذهم بنا وبالشعب الشفقة والرحمة وأن يؤجلوها ، أو يوجهوها لفقراء مصر حتى نكسبهم وهم الشريحة الأكبر من الشعب الذي يفتقدها النظام ، والتي بها نستطيع ان نحرر أنفسنا ونسقط مبارك ، فمن يحرر مصر  جائع فقير صاحب حق وليس سياسي بارز ولا مناضل كما يظن البعض ، فمعظم سياسيين مصر متاجرين بالقضايا ولم يسعوا إلا الى الشو الإعلامي ، ومن هنا أؤمن أن مصر لن يحررها إلا ابناؤها الفقراء أصحاب الحقوق ، وأؤمن ايضاً ان تحرير أخي لن يأتي إلا عندما أتحرر أنا ، وأؤمن أيضاً ان الإلتحام بالشعب الآن أولى من التأكيد على إحراج النظام المصري الذي لا يحتاج إثبات صهيونيته إلى دليل فيكفي ما يرتكب في حق ابنائه …

والله الموفق

Read Full Post »

دعوة للقاء عبر الكونفرانس مع مؤلف كتاب علشان متنضربش على قفاك

يدعوكم الأستاذ عمر عفيفي مؤلف كتاب عشان متنضربش على قفاك ( الكتاب الذي احدث ضجة وسحبته الحكومة من الأسواق ومنعت توزيعه لأنه يوضح فيه حقوق المواطن مع رجل الشرطة ) ، لحضور لقاء عبر الكونفؤانس على الياهو للحديث معه في لقاء مفتوح مع المدونين وشباب الفيس بوك والناشطين وكل من يريد حضور اللقاء للحديث معه حول الكتاب وسبل التغيير في مصر في الفترة القادمة، والإجابة على لغز 4×4 الذي سيعلن عنها في تمام الساعة 11 من مساء اليوم السبت 10 مايو عبر كونفرانس الياهو .

ايميل الأستاذ عمر عفيفي :

afifiomar2@yahoo.com

وللإستفسار السريع وكيفية الحضور على هذا الإيميل وهو مفتوح مباشر الآن للإستفسار وكيفية الإشتراك :

Moga_sos@yahoo.com

Read Full Post »

وصل وفد من حزب العمل المصري الى غزة في تمام الساعة الثامنة مساء اليوم في زيارة تستمر عدة أيام لتفقد الأوضاع في قطاع غزة الذي يعاني من حصار صهيوني دولي ، وسيجري الوفد لقاءات تضامنية مع حركة حماس وحركة الجهاد والقوى الفلسطينية المقاومة الأخرى ، وفد حزب العمل يترأسه محمد السخاوى عضو المكتب التنفيذى وأمين التنظيم ويشاركه في الوفد محمد الدردير من قيادات لجنة الجيزة وضياء الصاوى عضو اللجنة التنفيذية وأمين الشباب ، تحرك الوفد صباح اليوم الخميس ووصل الى غزة الثامنة مساء نفس اليوم

Read Full Post »

بصراحة مش عارف ابدأ منين وهاتكلم بلهجة عامية مصرية علشان اقدر اعبر بس

انهاردة الإربعاء المفروض ان كان فيه وقفة احتجاجية بنقابة صيادلة المنصورة احتجاجاً على زيارة بوش ملهم الحكام العرب ومحركهم انا قولت ايه زي ما قرأتم وقفة احتجاجية وتحتها خط اهه وطبعاً اتقال ان اللي منظم الوقفة لجنة التنسيق بين الاحزاب والنقابات والقوى السياسة يعني مش الإخوان لوحدهم

كانت هاتبدأ الساعة 2 ونص بعد الظهر وانا كان عندي امتحان انهاردة كروت الإمتحان ومحليتش علشان فرحان بقى وقفة احتجاجية ( شايفني عبييط ازاي )المهم خلصت بدري واتصلت بالناس اللي هاتيجي معايا وسبقتهم الف حوالين المكان اشوف الجو ايه

اول ما وصلت لقيت 3 عربيات امن مركزي او عربيتين مش فاكر تحديداً وكمان عربية مطافي – الله اعلم كانت فيها مية ولا لأ – وهانعتبرهم 3 عربيات امن مركزي متزعلوش المهم لقيت كمان المنطقة مترشقة امن دولة طبيعي جداً ان اشوف كل ده وقفة احتجاجية يبقى فيه امن دولة شغله

لحد كدة كويس

شوية وبدأت اتلقى اول اتصال من اول رفيق ليا في يوم انهاردة وهو معتز رحت قابلته وشوية وجالنا يميت ثم تلاه اسلام بعبيته ورحنا لمكان الوقفة الإحتجاجية زي ما قولنا نشد تحتها خط نحاول نخش منعونا من الشارع المؤدي الى نقابة الصيادلة الهادئ جداً بطبيعته المهم لفينا ووصلنا لمكان نركن فيه العربية وكملنا على رجلينا وصلنا للمكان لقينا كل شيئ هادي ال3 عربيات بتوع الامن واقفين زي ما هما ومفيش اي دربكة ففي المنطقة

بصينا في الساعة لقينها 2 ونص يعني ميعاد الوقفة الإحتجاجية شد خط ؟!!0

طب فين الناس مفيش ناس قربنا لمكان النقابة لقينا الباب مفتوحوالناس واقفة جوهة تقولنا اتفضلو

اتفضلنا وقلنا يمكن بيتجمعو الأول العدد كان كبير وهاتشوفوا في الصور يعني الـ3 عربيات بتوع الأمن المكزي جنب الحشد ده كله لا يساووا شيئ بتاتاً ولا حتى عربية المطافي ولو جئنا بمثلهم مددا لم يؤثروا لأن زي ما قولت الحشد كبير والصور هاتثبت كدة

جميع الحضور كلهم من الإخوان ماعدا ناس تتعد على الصوابع اللي هما ( عم حمدي قناوي كفاية- انا حزب عمل – ومعتز واسلام مستقلين – ومحمد عادل( ميت ) كان اخوان وبقى مستقل والباقي صحفيين يعني ميحسبوش على الحضور ) الباقيين كلهم بقى اخوانوكان فيه من الناس اللي على المنصة واحد من حزب الوفد وواحد من الاحراروواحد من حزب الكرامة وواحد قالولي انه ماركسي وبقول على المنصة يعني مش الحضور وهما شكلهم كانو جايين بطولهم يعني لا رفيق ولا زميل والباقيين برضه اخوان يعني نقدر نقول عليها لجنة التنسيق بين الإخوان مع اضافة وتر من خارج الإخوان

عارف اني طولت عليكو بس مش عايز اختصر علشان مكنش ظالم

شوية واللي المفروض انها وقفة احتجاجاية يعني مظاهرة هاتبدأ لقينا عم حمدي قناوي شكله مضايق فوق امام البوابة طلعنا نشوف فيه ايه اتضح الآتي

ان الأمن اصدر تعليماته للمنظمين ( الإخوان ) انهم ميتخطوش عتبة النقابة اللي موجودة في شارع في قمة الهدوء يعني مش هايعطلوا مرور !!0 ويبدو انهم ما صدقوا راح عم حمدي يحاول التفاوض مع بتوع الأمن علشان يسمحوا لمنظمين الوقفة انهم يتخطوا العتبة الأمن مرضيش

طبعاً لأن منظمين الوقة وافقوا واعتقد انهم ما صدقوا لأن مكنش فيه اي مبررات لخضوعهم لأن زي ما قولت ان كان فيه 3 عربيات امن مركزي بس وعربية مية شكلها فاضية وواقفين في جنب وزي ما قولت والصور هاتثبت ان الحشد كان كبير يعني مش هايأثر فيهم العربيتين ( دول ولله ياكلو العساكر ) وحتى لو كان الأمن هايستعين بقوات عمره ما كان هايلجأ للصدام للأسباب الآتية من وجهة نظري

اولاً دول الإخوان يعني مش عالم بتجري لما تشوف العسكري بيضرب في المظاهرة لأنهم منظمين كويس جداً ومينفعش حد يجري ويخالف النظام

ثانياً فيه شبه رأي متفق عليه عام بالسماح بالإحتجاجات على زيارة بوش بدليل هجوم رؤساء تحرير الصحف الحكومية والمستقلة والمعارضة على بوش وزيارته

ثالثاً الشارع هادي اساساً يعني برضه محدش كان هايقدر يقول انتو عطلتو المرور والكلام ده لأن بطبيعة الحال الأمن قافل كل المداخل والمخارج الى المنطقة

رابعاً المفروض انها وقفة احتجاجية – اللي شدينا تحتها خط – يعني مظاهرة يعني في الشارع

كفاية كدة

نرجع للي حصل

بدأ اليوم بدلاً من ان يكون وقفة احتجاجية لقيتها قاعدة احتجاجية ومعارضة ورفض واحتجاج خطابات وكلمات يلقيها المحاضرين على الحشد الجماهيري الإخواني الكبير

يصلاة النبي على الإحتجاج

ومن ضمن الهتافات العجيبة اللي بجد خليتني استعجبهتاف بيطالب الشعب بالتحرك ونصه كالآتي ( ياشعب الأزهر قوم اتحرك جورج بوش دنس ارضك ) يعني اهه مطالبة صريحة للشعب انه يتحرك ويخرج عن صمته ويكسر حاجز الخوف

طب ازاي وبأي وجه تطالبوا الشعب بالتحرك وانتم تسمعو كلام الأمن وتنفذوه لما قالكو خشوا جوه ومتخطوش العتبة دخلتو جوه وسمعتو الكلام ومخرجتوش للشعب مع ان الشعب كان هايشفكو لو وقفتوا على العتبة حتة

حقيقي ونعم الأدب ونعم الأخلاق ناس بتسمع الكلام ومؤدبين مش احنا في كفاية ولا في الأحزاب التانية قلالات الأدب ومبنسمعش كلام الأمن وبنخرج للناس في الشارع

وانتهى اليوم بالنداء على الشعب من داخل اسوار النقابة وبالهتافات وبالخطب الرنانة وبحرق الورق اللي مرسوم عليها صورة بوش او علم امريكا وعلم الكيان الصهيوني ودمية لإله حكامنا العرب بوش الذي يخافونه وينفذوا اوامره من دون الله حتى صار الاههم الذي يبعدونه

بالذمة فيه بعد كدة أدب ونعم الاخلاق بجد

قمة في الأخلاق

قمة في طاعة اوامر الأمن الذي يسهر على حماية الأمن القومي لكيان غاصب يريد ان يقيم دولة يسميها اسرائيل على انقاض ارضنا واجساد اهلنا في فلسطين

مركز أول في الهتاففات التي لم تتعرض لخادم السيادة الأمريكية والصهيونية ( مبارك ) الذي هو الآخر ينفذ الأوامر بحصار غزة

قمة في التحجج والتلكيك بأن الأمن قال متخرجوش ومخرجوش رغم كثرة عددهم واللي من الواضح جداً انها تلكيكة لأن مش 3 عربيات امن مركزي بس الليي يجيبهم الأمن للإخوان

بصراحة

اخلاق ومهذبين جداً جداً ومطيعين جداً

وادعوا الله ان يجعلني دائماً من فريق الصيع الغير مهذبين الذي لا يسمعو كلام الأمن الذي يحمي الكيان الصهيوني ولا يطيعه واسأل الله ان يجعلني عندما انادي الشعب بالخروج ان اكون منفذ لندائي واخرج انا للشعب حتى يراني الشعب ويخرج ملبي للنداء

واسف ني طولت عليكم جداً استمحلوني بقى انا مش مؤدب :))


اسيبكم بقى مع الصور البسيطة دي

واهيي اتدنست ومحدش قدر يخرج

أبطال اليوم لسة مجوش

لألأ الأبطال وصلو بس انا مكنتش واخد بالي ( على فكرة لا استهزأ بهم بل اكن لهم كل احترام وتقديرلأنهم هما اللي تعبوا اليوم ده )0


هايخرج ان شاء الله هايقعد ليه يعني

الإنتفاضة في النقابة


اكيد الصورة دي هاتبقى اجمل في الشارع وسط الناس


احكمو انتو يا عالم بقى دول 3 عربيات امن مركزي يكفوهم


ونبي يا عالم حد يقول دول يكفيهم كام عربية ده صوتهم لما كان بيرن الأمن ركبه كانت بتخبط

مش عارف ايه حكاية السلالم معانا حتى في نقابة الصيادلة السلم برضه سبحان الله


قال 3 عربيات امن قال طب ازاي ؟؟؟


عم حمدي قناوي وطبعاً واضح على وشه علامات الحزن


علم الكيان الصهيوني يحترق بس جوه النقابة


علم دولة معادية يحترق برضه جوة النقابة


رجلك من على بطن الراجل يا استاذ بعدين يموت تجيبلنا مصيبة


قال وانا كنت خايف على بطنه اهم ولعوا فيه بس برضه جوه النقابة مش عايزين مشاكل


زينة رمضان

الصور كلها من تصوير العميد ميت بالكاميرا بتاعتي وبتاعته هو كان قايم بالواجب يعني

اخيراً اختم هذة التدوينة بكلمة قالها لنا عم حمدي قناوي واحنا ماشيين

سألنا بيقولنا هو ايه الزيادة لما الواحد بيبص لنفسه في المرايا ؟

طبعاً مفيش هو هو الشخص اللي واقف هو الي بيظهر في المرايا

نفس الكلام انهاردة اتجمعنا قعدنا نحكي لبعض عن حاجاة عارفينها وقعدنا نقول ياه لو الشعب ياتحرك يسلام لو الشعب يخرج بس ايه الفايدة ما احنا بنقول لبعض حاجات عارفينها

عارفين ان بوش سفاح

وعارفين ان غزة محاصرة

عارفين ان بوش حربه ادعا انها حرب بأوامر من الله

عارفين ان امريكا محتلة العراق وبتقتل في العراقيين

ايه الجديد مادام بنقوله لبعض

اعتذر مرة اخرى للإطالة

ملحوظتين

اضغط على الصورة لتظهر بحجمها الطبيعي 600×800 بيكسل

لو لقيت اخطاء املائية متشغلش بالك انا مراجعتش حاجة كتبتها وقمت نمت

Read Full Post »

بدأ التجمع من قبل الموعد وكنت انا اول الحاضرين الى المكان ( حضرت قبل امن الدولة كمان ) وبدأت الناس في التجمع حتى وصلت الاوتبيسات وتحركنا في السابعة ونصف وخلال الطريق لم تفارقنا اعين الامن الساهرة على قمع المواطنين فمنذ ان تحركنا حتى عدنا وهم يتابعونا .

 

وبدأت اول جولة معهم مع اول كمين (واعذروني ان لم اذكر اسمائها تحديداً بسبب الزهايمر الشبابي ) ظننا انه اجراء عادي ولكن اتضح انه تعطيل مقصود فما كان لنا ان نفعل بان نزيل هذة الحواجز وعبرنا بأنفسنا والبركة في سواعد الشباب وشجاعتهم وثاني كمين ايضاً تم التعامل معه بنفس الطريقة عندما تم ازالة الحواجز والبراميل وعبرناه

 

وكانت محاولات الإعاقة تتمثل في ايقاف السيارات الملاكي والنقل في طريقنا حتى تقطع علينا الطريق ولكنهم فشلو في هذا لأننا فرضنا سيطرتنا على الطريق كنا عندما نشعر ان هناك نية بتجييش السارات امامنا كنا نفترش الأرض ونمنع اي سيارة من العبور حتى يفسحو الطريق ونمر احقاقاً للحق كان هناك تعاون من اصحاب السيارات النقل والملاكي معنا فكانوا متعاونو معنا على قدر كبير

 

وايضاً من المواقف الشجاعة التي صادفتنا في الطريق موقف حدث من عائلة سيناوية بيتهم على الطريق فعندما اوقوفنا في احد نقاط التفتيش اخذنا زجاجات المياة حتى نطل منهم ان نملأها فماكان منهم الا الترحيب واثناء انتظارنا حتى تمتلأ الزجاجات جائت الينا ابنتهم الجامعية وسألتنا عن ما يحدث فأخبرناها اننا قافلة لجنة فك الحصار عن غزة واخبرتنا انها على استعداد على ان تشارك معنا عن طريق تنظيم نشاطات داخل جامعة سيناء مساندة وتضامن مع اهلنا في غزة ؛ وبعد ان امتلأت الزجاجات وجدناهم يعطونا كيس كبير من التمر السيناوي وليس هذا جديداً على كرم اهل سيناء وقد يظن ان هذا شيئ بسيطاً ولكنه كبيراً جداً عندنا .

 

 

كل هذا وامامنا سيارة بوكس تسير امامنا وكنا نعرف ان الكمين اقترب عندما تشرع هذة السيارة وتسبقنا بمسافة كبيرة حتى تختفي عن الانظار لنفاجأ بها تنتظرنا في الكمين او نقطة التفتيش كان اصعب نقاط التفتيش او الاكمنة المصطنعة الثالث والرابع ؛ ففي الكمين الثالث كانت هناك سيارة بوكس كانو يريدون ان يوقفوها بعرض الطريق امامنا ولكن عندما حاولوا ان يفعلو هذا قام الشجعان بدفع السيارة حتى كادت ان تنقلب ولكن لأننا لا نريد ان نتسبب في خسائر ولأننا نحافظ على الممتلكات العام من انقذها من الإنقلاب كان هم الشجعان ايضاً وكذلك كان هناك مجموعة من افراد الامن المركزي مجهزين بعصيهم ودروعم لمواجهتنا وحدث احتكاك بسيط معهم ولكن كان عددنا يفوقهم فكان التراجع هو الخيار الأفضل لهم ؛ ولكن تراجعهم هذا لم يكن معناه الإنسحاب وانما كان هو تراجع لأن نلتقي بهم في النقطة الرابعة والأخيرة قبيل العريش بـ25 كيلو ولم نلتقي بهذة المجموعة من العساكر فقط بل ازداد عددهم حتى فاقوا المئات وأغلقو الطريق والصحراء ايضاً وكان خلفهم العشرات من عربات الامن المركز المليئة بالجنود المسلحين بالأسلحة الحية وقنابل الغاز والهراوات وفرق الكارتيه ايضاً جائت لتصد قافلتنا قبل ان تصل الى العريش ؛ هذا كله حال بين واستكمال قافلتنا فكان امامنا خياران اما الرجوع او الصدام المحسوم نتيجته مسبقاً لصالح قوات الامن لأنها كانت تنتظر تعزيزات اخرى في الطريق خلاف العشرات من عربات الأمن المركزي التي لم تفرغ ما فيها من جنود

 

ولكن كان يوجد جبهتان جبهة تريد الإستمرار وجبهة اخرى تؤيد التراجع حفاظاً على النساء التي كانت معنا وحفاظاً علينا ايضاً لأن كما قلت النتيجة محسومة ولا تحتاج جدال وفي مرونة عالية شجاعة التزم الفريق المؤيد للإستمرار لرغبة الأغلبية التي تؤيد الرجوع ليضربوا مثل على الروح التعاونية الديمقراطية التي تقبل الرأي الآخر وان كان على خلاف ما ترغب فتحية وتقدير لهم وتحية وتقدير ايضاً لأصحاب قرار الرجوع والحفاظ على سلامتنا

 

ومن الطرائف التي حدثت اثناء الرجوع هو متابعتهم لنا وحرصهم على ان تأكدوا اننا غادرنا سيناء فكان ينتظرنا في كل كمين افراد يمسكون في ايديهم ورقة صغيرة مكتوب عليها ارقام الأوتبيسات التي كانت تقلنا فعرفنا اهميتنا ومدى ثقلنا عليهم ( ضيوف ثقال على الامن ) لذلك اردنا ان نريحهم فعندما كنا نقترب من احد النقاط التي يوجد فيها من يتأكدون اننا عائدون فيصيح من بالأتوبيس ويقولوا في صوتا واحد مصفقين ( هو هو هو ) اشارة بأننا نحن الذي تنتظرونا وورد الى ذهني فيلم احنا بتوع الاوتوبيس خاصة جملة ( احنا بتوع الاوتوبيس يا اخولنا )

 

 

ملحوظة مهمة جداً أود ان اقولها :

 

تردد في بعض المواقع اننا تم الإعتداء علينا بقنابل الغاز وهذا لم يحدث ولم تُطلق رصاصة او قنبلة علينا او على غيرنا ولكن ما حدث هو بعض الإحتكاك البسيط مع بعض عساكر الأمن وتحركهم هذا بدون اوامر وانما كان مجاملة لزميلهم عندما احتك بأحدنا ، وهذا لا ينفي نيتهم لسحلنا وضربنا فالقوات المهولة التي كانت موجودة لم ينسوا عربات الإسعاف تحسباً لضحايا والله اعلم ان كانت سيارة الإسعاف هذة لضحايانا ام لضحاياهم التي من المستحيل ان يصابوا

 

وذكري لهذة النقطة ليس خوفاً او حذراً ولكنها الحقيقة التي احب ان اقولها حتى لا أخدع ما يقراً هذة الكلمات

 

اما عن رأيي في القافلة ومدى نجاحها او كانت نجحت او فشلت فهذا ان شاء الله غداً لأني اطلت عليكم الحديث

 

اترككم مع الصور والفيديو :

كل واحد مشغول بتجهيز حاجته

اركبوا بسرعة يا جماعة

 

الدكتور يحيى القزازوشعار كفاية.. مناضل حقيقي

في الطريق

عربية الكلاب

رقم عربية الكلاب لازم نبلغ كل نقط المرور عنه

الرجالة قافلة الطريق

استاذنا وزعيمنا مجدي حسين يتحدث لقناة لإحدى الفضائيات يبلغهم اننا نواجه اعاقات

مفيش فايدة يبقى ننزلهم ودي رسالتنا كل الحكام العرب

عاشت المقاومة

الأستاذ كريمة الحفناوي امرأة بألف رجل

الدكتور يحيى القزاز يهتف مثال للمناضل الوطني الحقيقي

محمد عواد احد اشجع شباب كفاية

عاشت المقاومة

عاش العلم مرفوعا فوق الجميع

——-

جاء وقت الحصار الأخير وبعض الصور من اخر نقطة وصلنا اليها

كل هؤلاء الجنود لصد هذا العلم

واحد طهقان من مبارك وامثاله من الحكام العرب

كل دول امن دولة ولو بصيت بعيد شوية هاتشوف القوات اللي قافلة الصحرا وكمان عربيات البوكس ( الشحن السريع )0

أحد الهتيفة بس من هتيفة قوات قمع المصريين

نفس الصف اللي صد علم مصر هو اللي بيصد علم فلسطين بيكرهو الأعلام ليه؟ مش عارف

وهذا أنا

دول بقى الصفوف الخلفية اللي بيسموهم فرق الكارتيه كانو لسة بيجهزو نفسهم

حافي القدمين ……. مندهشاً

صف عساكر

الجدار المصري العازل

بعد ما خلاص استحالت كل فرص استكمال القافلة قولنا نصلي

الدعاء بعد الصلاة لتفريج كرب اخواننا في غزة

بتبصلي كدة ليه يا دفعة

يا ويله اللي يقع بينهم

دلوقتي مع الفيديوهات بقى

الأستاذ ابو المعالي يدعو دعاء السفر بداية التحرك

ده جو الاوتوبيس واحنا رايحين

شوقي يلقي الشعر داخل الاوتوبيس

احد افراد الأمن وهو يعطلنا بينما السيارات الأخرى تمر

 

كنا نتظاهر عند كل نقطة

على احد الحواجز

ازالة الحواجز بسواعد الشباب الشجعان

بعد ازالة الحواجز تعبر السيارات وكانت فرحتهم ظاهرة

عملية صيد احد امناء الشرطة اثناء الإشتباك

اتفرجو على قوات القمع

الدعاء بعد الصلاة

البوست او التدوينة الجاي هاقولكم انطباعي عن القافلة ومدى نجحها وسلبياتها وايجابيتها من وجهة نظري

 

 

 

 

 

 

Read Full Post »